Main Menu

Our Conferences

Egyptian Journal of Soil Science

Visitors Counter

hit analyzer

 

 

English


مـرثـيـة
الأستاذ الدكتور فتحى عامر
1924 - 2012

dr fTHY


مع بالغ الحزن والأسى فقد قسم علوم الأراضى والمياه بكلية الزراعة بجامعة الاسكندرية واحدا من مؤسسيه وأحد الأعضاء الأكثر إحتراما وحبا من تلاميذه وزملائه، فقد توفى الأستاذ الدكتور فتحي عامر بعيدا عن بلده في 17 نوفمبر 2012 أثناء تواجده بدولة الكويت. كان أ.د. فتحي عامر أستاذ كيمياء الأراضى عالما متفانى الى اقصى درجة وواحدا من الدعائم التي تقوم عليها كلية الزراعة لعدة عقود. ولقد لمست شخصيته وإنسانيته ورغبته الدائمة فى مساعدة ومشاركة زملائه وطلابه وكل المحيطين به بما حباه الله من علم ومعرفة.

كانت المسيرة العلمية والمهنية للأستاذ الدكتور فتحي عامر حافلة ومليئة بالإنجازات، فبعد تخرجه مباشرة من جامعة القاهرة في عام 1944، سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمواصلة دراساته العليا حيث حصل على درجة الماجستير في عام 1949 ثم على درجة الدكتوراه عام 1953 من جامعة ولاية أيوا متخصصا فى مجال خصوبة الأراضى، وبمجرد عودته إلى مصر في عام 1953، إنضم الى هيئة التدريس بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية، وتم تعينه مدرسا في قسم علوم الأراضى حتى أصبح أستاذا في عام 1969 ، وتم تعيينه رئيسا لقسم علوم الأراضى والمياه من عام 1980 حتى 1983.

على المستوى الدولى، فقد ساهمت إبحاث ودراسات أ.د. فتحي عامر وتلاميذه الى حد كبير فى تسهيل فهمنا لكيمياء الأراضى والخصوبة. ولتميزه فى تخصصه منذ البداية ولكونه خبيرا فى كيمياء وسلوك الفوسفور في النظام الأرضى والنبات، فقد حصل سيادته – عليه رحمة الله – على منحة في عامى1960-1961 من وزارة الزراعة الامريكية - الوكالة الدولية للطاقة الذرية للعمل في ولاية كولورادو. وقد كان نجاحه فى إنجاز هذه المهمة في الولايات المتحدة الأمريكية سببا فى ان تعتمد الوكالة الدولية للطاقة الذرية عليه لإنشاء مختبرات لتطبيقات النظائر المشعة فى العراق في الفترة من 1964-1965. وإعترافا بانجازاته في العراق من قبل منظمة الأغذية والزراعة فقد أوكلت إليه مهمة إنشاء مختبرات للنظائر المشعة فى بلغاريا في 1972-1973. وتلاها اشراكه كخبير إستشارى دولى فى العراق عام 1973، السودان عام 1975، بلغاريا عام 1976، وسوريا عام 1979.

خلال حياته المهنية، كان أ.د. فتحي عامر عضوا فاعلا باللجنة القومية المصرية للموارد الارضية، واللجنة القومية المصرية للموارد المائية. كما كان أ.د. فتحي عامر عضو نشط في الجمعية الأمريكية لعلوم الاراضى، الجمعية الأمريكية للمحاصيل، والجمعية الدولية لعلوم الاراضى، و الجمعية المصرية لعلوم الاراضى. وبالإضافة إلى ذلك، فقد كان أحد المراجعين والمقيمين للبحوث فى العديد من المجلات الدولية والمحلية والمشروعات البحثية المقدمة لهيئات التمويل المختلفة.

وقد كان أ.د. فتحي عامر باحثا دائما عن الكمال فى عمله حتى وإن تكبد فى سبيل ذلك جهدا ومشقة. ولقد أثرى معرفتنا بما يزيد عن 60 بحثا علميا متخصصا في المجلات العلمية الشهيرة في جميع أنحاء العالم. ونتيجة لتفانيه فى تحصيل العلم وصناعة المعرفة فقد نال إحترام وثقة هيئات التمويلمما ساعده على تأسيس -بدون أدنى شك- أفضل مختبرات كيمياء الأراضى في مصر، وقد ساهمت هذه المختبرات فى إنتاج أفضل الأبحاث العلمية المنشورة وخرجت العديد من حاملى درجات الماجستير والدكتوراه الذين يشغلون الأن مراكز متميزة كأعضاء هيئة التدريس وباحثين في جميع الجامعات ومراكز البحوث المصرية.

وقد كان أ.د. فتحي عامر دائما سابقا لعصره في التفكير والعمل مشغولا بمشاكل الوطن ساعيا الى حل مشاكل الحياة اليومية ، وعلى الرغم من انه بدأ حياته المهنية كمتخصص فى كيمياء الأراضى، إلا أنه وظف علمه ومعرفته في الناحية العملية لتحقيق الإستفادة العظمى من إضافة الأسمدة لتقليل التكلفة و صيانة البيئة من التلوث، وفي الآونة الأخيرة، فقد إهتم بتأثير تغير المناخ والنمو السكاني على طلب المياه بإعتبارها موردا شحيحا، وبحاسة العالم المهموم بقضايا الوطن، ركز مجهوداته الأخيرة حول إستخدام مياه الصرف الصحي المعالجة بتقنيات مبتكرة منخفضة التكلفة لأغراض الري والزراعة. و قد قدم نموذجا لإستخدام المياه المرتفعة الملوحة لإنتاج القمح في محطة البحوث الخاصة بالكلية بمنطقة الحمام بتكلفة إقتصادية. وقد كان "أسلوب فتحى عامر العلمى" معاصرا دائما لحركة العلم فى العالم وسابقا لعصره وزمانه. وقد كان رحمه الله مثالا يحتذى به فلقد كان إنسانأ متفردا وإن كان يصعب تكراره.

ان المجتمع العلمى المصرى ، قد فقد واحدا من أرقى علماء مصر على الإطلاق، ولسوف نذكره دائما لعلمه المتميز ونزاهته ومنزلته الرفيعة كأستاذ جامعي، وقد عاش أ.د. فتحي عامر وسط عائلته المحبة؛ المكونة من زوجته وابنتيه وأربعة أحفاد وشقيقه الأستاذ الدكتور عبد الوهاب عامر، ونحن جميعا محظوظون وفخورون جدا أن نكون من أصدقاء وتلامذة هذا العالم الجليل.

رحم الله الأستاذ الدكتور فتحى عامر ونفعنا بعلمه ونسأل الله أن يتغمد أهله ومحبيه بالصبر ويسكن روحه الطاهرة فسيح جناته .
أسرة قسم علوم الأراضى والمياه

كلية الزراعة – جامعة الاسكندرية

الشاطبى – الاسكندرية

مصر